آخر تحديث: 8 / 7 / 2020م - 11:27 ص  بتوقيت مكة المكرمة

أهالي القطيف يصلون العيد عبر البث الافتراضي.. والتكبيرات تعلو البيوت

جهينة الإخبارية نداء آل سيف - القطيف

أجبرت أزمة فيروس كورونا، أهالي القطيف على أداء صلاة العيد في البيوت ومتابعتها عبر البث الافتراضي عوضا عن المساجد والمصليات.

وأوضحت سابقا وزارة الشؤون الإسلامية السعودية استمرار العمل بإغلاق المساجد موقتاً ونصت تعليمات الوزارة الموجهة لمنسوبي المساجد بالمملكة على استمرار العمل بتعليق أداء الجمع والجماعات بالمساجد والجوامع، والاقتصار على رفع الأذان للصلوات المفروضة، وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها المملكة لمنع تفشي فيروس كورونا.

وتابع المئات من الأهالي الصلاة عبر البث الافتراضي على اليوتيوب والانستغرام، لتعتلي أصوات التكبيرات من البيوت بعد أن أغلقت المساجد والمصليات.

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي ومجموعات الدردشة عددا من الإعلانات التي تتضمن روابط البث الافتراضي والأعمال التي ستقام ومنها الأدعية المعتاد قرأتها يوم العيد.

وسنويا يبدأ المصلون في التقاطر إلى المساجد قبل إقامة صلاة العيد بساعة أو نصف ساعة، بينما تحرص معظم المساجد على إقامة الإفطار الجماعي الذي يتشارك في جلب مأكولاته المصلين الذين يحرصون على إحضار مختلف الوجبات والقهوة العربية.

وتبدأ مراسيم المعايدة بعد الانتهاء من صلاة العيد مباشرة إذ يتبادل الأهالي التهاني على توفيق إتمام الصيام ويقومون بتوزيع العيدية للصغار ورش ماء الورد للكبار